مع انتشار الساعات الذكية مؤخرا، ظهر في الأسواق موديلان جديدان من ساعات سامسونغ وإل جي، لكل منها مميزات تفضلها عن الأخرى، ونحن هنا نوضح مزايا كل منهما حتى نسهل عليك الاختيار.

من حيثالشكل:

كل واحدة من الساعتين تتميز بسُمكها الكبير، وبأنها تحتوي على شاشة مربعة تحتل مساحة كبيرة من معصم اليد، حتى أنه مع وضع الساعتين بجانب بعضهما البعض، يمكن ملاحظة أن الأبعاد والشاشات تقريبا بنفس الحجم. ولكن ما يميز ساعة سامسونغ هو الإطار الحديدي حول آلة الساعة والمشبك تحت معصم اليد، كما يبدو حزام المعصم أكثر رقة من ساعة إل جي. وجاءت ميكانيكية تجميع أدوات ساعة سامسونغ أكثر احترافية من إل جي، حيثبدت ساعة إل جي في النهاية أكثر ضخامة من سامسونغ، وبدت بالمظهر التقليدي للساعات اليدوية الرقمية الكلاسيكية.

الملامح العامة:

كلا الساعتين يعملان بنظام تشغيل الآندرويد، إلا أن ساعة سامسونغ تحتوي على مُراقب لنبضات القلب، بينما تظل أفضل مميزات ساعة إل جي هو مجموعتها المختارة من الأوجه المختلفة، وهذا ما لا يوجد في ساعة سامسونغ الذكية الجديدة. الراحة: ساعة سامسونغ تحتوي على زوجين من الدبابيس في الأطراف، والتي يمكن معهما تغيير وضعية الحزام في أي اثنين من الثقوب الموجودة بحزام آلة الساعة، مما يعطي إمكانيات أفضل لوضعية الحزام حول المعصم بدون زوائد، بينما يظل حزام ساعة إل جي تقليديا ثابتا حول المعصم، ولا يمكن تغييره، مع احتوائه على حلقة بلاستيكية يمكنها إحكام الغلق حول الجزء الزائد من الحزام.

الراحة: ساعة سامسونغ تحتوي على زوجين من الدبابيس في الأطراف، والتي يمكن معهما تغيير وضعية الحزام في أي اثنين من الثقوب الموجودة بحزام آلة الساعة، مما يعطي إمكانيات أفضل لوضعية الحزام حول المعصم بدون زوائد، بينما يظل حزام ساعة إل جي تقليديا ثابتا حول المعصم، ولا يمكن تغييره، مع احتوائه على حلقة بلاستيكية يمكنها إحكام الغلق حول الجزء الزائد من الحزام.

وتجعل هذه الخاصية ساعة سامسونغ أكثر راحة، خاصة مع عدم تواجد أى أجزاء زائدة من الحزام حول المعصم، بينما قد يتسبب حزام ساعة إل جي في تعرق المعصم أسفله وربما تفوح منه رائحة العرق بعد فترة طويلة من الاستخدام.

البطاريات والشحن: كلا الساعتين تحتاجان للشحن يوميا، إلا أن ساعة إل جي تتميز هنا ببطارية أكبر من حيثالحجم، كما أن مكان وضع الشاحن بالساعة في إل جي أفضل منه في سامسونغ، حتى أن المستخدم يستطيع العثور عليه ليلا في الظلام، بدون استخدام الإضاءة، بينما تحتاج ساعة سامسونغ إلى إضاءة الغرفة للعثور على مكان الشاحن، حيثيقع اسفل الشاشة في مكان لا يمكن العثور عليه في الظلام بسهولة.

جودة العرض: شاشة ساعة سامسونغ من نوع " أموليد " بأبعاد ۳۲۰x۳۲۰، بينما أبعاد شاشة ساعة إل جي ۲۸۰x۲۸۰، وهي من نوع " إل سي د "، وبذلك تستطيع شاشة سامسونغ نظريا إعطاء صورة أفضل وزوايا أوضح للرؤية. وبالرغم من كفاءة كلا الساعتين في العمل في ضوء النهار، إلا أن ساعة إل جي يمكنها إعطاء رؤية أكثر وضوحا نهارا، وذلك بسبب الميزة الإضافية التي توجد فيها وهي القدرة على صد وهج الشمس.

السعر: يبلغ سعر ساعة سامسونغ ۱۹۹ دولارا أمريكيا، بينما سعر ساعة إل جي ۲۲۹ دولارا.