قال أبو بكر البغدادي في خطبة صلاة الجمعة الماضية – حسب ما ورد في تسجيل صوتي منسوب له – أن المسابقات الرياضية للرجال و النساء ممنوعة و محرمة شرعياً، لما في ذلك من لهو و لعب و لما فيها من فوز و خسارة غير شرعيين.

و في شأن متصل نقلت صحيفة مصرية أن بياناً منسوباً لاحد قادة داعش يهدد فيه الفيفا بأنه اذا اقيمت مباريات كأس العالم ۲۰۲۲ في قطر، فإن تنظيم داعش سوف يستهدف هذا البلد بصواريخ اسكود بعيدة المدى.

و جاء في رسالة ابو سياف الانصاري لرئيس الفيفا:

" من جنود دولة الخلافة إلى رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، الأستاذ جوزيف.. كنا قد نشرنا موضوعاً عن مونديال ۲۰۲۲ لكرة القدم، الذى قررتم إقامته فى قطر، و من هنا نخاطبكم للمرة الثانية، فلقد خاطبتكم القاعدة فى ۲۰۱۰، عندما قررتم، أو اشترى ذمتكم أمير قطر السابق، من أجل إقامة المونديال فى ۲۰۲۲ بقطر ".

وأضاف: " قامت دولة الخلافة، فلن يكون هناك مونديال فى دولة اسمها قطر، لأنها ستكون إمارة إسلامية تحت حكم الخليفة أبوبكر البغدادى، أمير المسلمين، وهو لا يسمح بالفساد واللهو والعبثفى بلاد المسلمين، لذا نقترح عليكم إيجاد بلد بديل، و الدولة الإسلامية الآن بحوزتها صواريخ سكود، بعيدة المدى، وتصل إلى قطر بسهولة، والأمريكان يعلمون هذا ".