أعلن محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبى، اليوم، وبتوجيهات من رئيس الدولة الشيخ خليفة عن البدء فى مشروعين تاريخيين لدولة الإمارات، وهما إنشاء وكالة للفضاء وإرسال أول مسبار عربى لكوكب المريخ.

وقال بن راشد، إنه بإتمام المشروعين تدخل دولة الإمارات عصرًا جديدًا من التنمية والتقدم والتطور العلم، موضحًا أن هدف الوكالة الفضائية سيكون دخول قطاع صناعات الفضاء وعلوم الفضاء، والاستثمار فى برامج الأقمار الصناعية والاتصالات الفضائية وغيرها بما يتجاوز ۲۰ مليار درهم.

كما من المقرر أن تعمل الوكالة على جعل القطاع جزءًا من الاقتصاد الوطنى للإمارات خلال السنوات القادمة، مع تطوير رأس مال بشرى إماراتى فى علوم الفضاء والاستفادة من تكنولوجيا الفضاء بما يعزز التنمية فى الدولة الشقيقة.

ومن المقرر أن يصل أول مسبار عربى وإسلامى - المشروع الثانى للإمارات - لكوكب المريخ فى عام ۲۰۲۱ بهدف تقديم إسهامات معرفية جديدة للبشرية، حيثسيقطع أكثر من ٦۰ مليون كيلو متر ليصل بهم إلى مصاف الدول المتقدمة، بما يقدم إسهامات حضارية جديدة بالعالم.

واستكمل: " نريد بناء قدراتنا المعرفية، ودخول السباق العالمى لاستكشاف الفضاء، وبناء إنسان إماراتى قادر على تحقيق طموحاتنا الكبرى، فحين تتوفر للإنسان العربى الظروف المناسبة فإنه يستطيع تقديم منجزات حقيقية، لأن هذه المنطقة منطقة حضارات وقدرها أن تعود لصناعة الحضارة والحياة ".