ذكرت صحيفة بريطانية أن شبكة ال " بى بى سى " راقبت البريد الإلكترونى لموظفيها خلال العامين الماضيين للعثور على متهم بتسريب معلومات سرية.

وأوضحت الصحيفة أنه تم رصد البريد الإلكترونى لإجمالى ۸۱ موظفا منذ عام ۲۰۱۲، حيثيبحثمحققون فى عمليات بالاحتيال والتحرش والرشوة وانتهاكات.

وكشفت إحصائيات رسمية أن التحقيقات فى تسريبات مزعومة تضاعفت من أربعة فى عام ۲۰۱۲ إلى عشرة فى عام ۲۰۱۳، ولم تكشف الشبكة الإخبارية البريطانية عن المعلومات التى يعتقد أنه تم تسريبها من المؤسسة.

على جانب آخر ينظم آلاف العاملين والصحفيين والفنيين فى ال " بى بى سى " إضرابا لمدة ۱۲ ساعة يوم الثالثوالعشرين من يوليو بمناسبة مراسم افتتاح دورة ألعاب الكومنولثاحتجاجا على مستوى الأجور.