وجد مئات الألوف من المستخدمين في العراق وسيلة جديدة للتحايل على حظر مواقع التواصل الاجتماعي الذي فرضته الحكومة العراقية. فقاموا بتحميل برنامج "سايفون" الذي شهد إقبالا ضخمًا من جانب متصفحي الانترنت خلال الايام الماضية.ويتيح هذا البرنامج للمستخدمين بتجاوز حظر الانترنت المفروض من الدولة، عبر الدخول الى مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، تويتر ويوتيوب. واللافت أن عدد مستخدمي برنامج "سايفون" في العراق وصل إلى 550 ألف شخص الاحد الماضي بينما يتراوح عدد مستخدميه في الايام العادية نحو 8 آلاف شخص فقط.وكانت منظمات حقوقية قد انتقدت قرار الحكومة العراقية، مؤكدةً أن منع الانترنت أضرّ بمصالح الكثير من المستخدمين الذين يتصفّحون مواقع التواصل الاجتماعي بشكل قانوني. وأفادت جيليان يورك، إحدى المسؤولين عن جمعية الجبهة الإلكترونية المهتمة بحقوق المستخدمين على الانترنت، بأن الحكومة العراقية لن تكسب شيئاً بمنع مواقع التواصل الاجتماعي، قائلةً "لن يضيف لهم ذلك شيئا سوى أنهم سيقطعون خطوط الاتصال بين العديد من النشطاء والعالم الخارجي".