دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، السبت، أنصاره الى تنظيم استعراض عسكري موحد في كل محافظة على حدة، فيما اشترط أن يكون تنظيم الاستعراض من جهة متخصصة موحدة. وقال الصدر في بيان نشر على موقعه الالكتروني ، إنه "قد احدق الخطر بعراقنا الحبيب وتكالب عليه الاعداء، فمن جهة نوى الاحتلال التدخل ولو على نحو المشروع المستقبلي، ومن جهة اخرى قد كشرت انيابها قوى الارهاب والميليشيات لتحول العراق الحبيب الى ركام". وأضاف "لكي نكون موحدي الصف وعلى اهبة الاستعداد، ادعوكم الى استعراض عسكري موحد في كل محافظة على حدة في آن واحد لكي نبين للعالم عددنا وعدتنا بما لا يرهب المدنيين بل العدو، فأنتم مشاريع استشهاد من اجل الشعب والوطن، بل الدين والمقدسات".وتابع الصدر "على ان يكون تنظيم الاستعراض من قبل لجنة مختصة موحدة، فعليكم بالطاعة والتنظيم والدعوة عامة للجميع -جميع الاحرار العراقيين الوطنيين- على أن يكون الاستعراض يوم السبت القادم، فهلموا للاستعداد اليه تحت التنظيم وإمرة اللجنة". وكان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي دعا، امس الجمعة (13 حزيران 2014)، القادرين على حمل السلاح ومقاتلة "الارهابيين" الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الامنية، فيما طالب بتكريم الضباط الذي "ابلوا بلاءً حسنا".ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.