أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، الاثنين، عن توجه قوات من النخبة من بابل الى سامراء لمقاتلة عناصر تنظيم "داعش".وقال قائد شرطة بابل اللواء رياض الخيكاني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوات من النخبة مدربة على قتال حرب الشوارع مدعومة بجهد هندسي ولوجستي متكامل توجهت من بابل الى سامراء لمواجهة عناصر تنظيم داعش الارهابي". وأضاف الخيكاني أن "هناك استراتيجية جديدة لمواجهة عصابات داعش سنطبقها، وسنفاجئ داعش بها عبر هجوم كاسح وننقض عليهم ونسحقهم".ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، في حين تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم.