هنأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة 16 مايو/ أيار رئيس وزراء الهند القادم ناريندرا مودى، الذي حقق حزبه (بهاراتيا جاناتا) القومي فوزا حاسما في الانتخابات الهندية. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي يخطط للتواصل مع مودى ويتطلع إلى التحدث اليه، وهو يشيد بالتنظيم الجيد والنزيه الذي شهدته الانتخابات الهندية. وكانت الولايات المتحدة قد رفضت منح مودى تأشيرة الدخول للولايات المتحدة عام 2005 على خلفية أعمال عنف طائفي في عام 2002.  فيما أكد كارني أن مودى سيسمح له بدخول الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تتطلع الى العمل على نحو وثيق مع مودي وحكومته.