أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء ۲۹ أبريل / نيسان أن الولايات المتحدة كانت أصلا وراء الأحداثالحالية في أوكرانيا، وهي من يوجهها. وقال بوتين للصحفيين: " اعتقد أن ما يحدثالآن(في أوكرانيا) يظهر من كان يوجه هذه العملية منذ البداية، لكن في المراحل الأولى كانت الولايات المتحدة تفضل البقاء في الظل ".

ونفى بوتين وجود أي قوات روسية أو مدربين عسكريين روس في أوكرانيا. وقال: " بين حين وآخر نسمع أن هناك وحدات خاصة لنا أو مدربين ". وتابع: " أؤكد بكل مسؤولية أنه لا يوجد هناك مدربون روس ولا وحدات خاصة ولا قوات ". وأشار بوتين الى أن الدول الغربية خلقت الأزمة الأوكرانية، والآن تبحثعن المذنبين وتفرض عقوبات على روسيا. وقال إن " شركاءنا اختاروا سيناريو القوة في تسوية الأزمة الأوكرانية، وبعد ذلك أدركوا الى ما سيؤدي ذلك، ويبحثون عن المذنبين الآن "، مؤكدا أن لا علاقة لروسيا بالأحداثفي أوكرانيا، مشيرا الى أن الدول الغربية " خلقت هذا الوضع بنفسها والآن تريد تسويته بأيدينا ".