قتل قائد مايسمى "كتائب الأنصار" ويُدعى "أبو ايمان الموصلي" مع أربعة من عناصر حمايته بينهم سعوديان، اليوم السبت، على يد القوات العراقية في الفلوجة. وذكرت وسائل اعلام عراقية أن الموصلي هو المسؤول عن احتلال الدوائر الرسمية في الفلوجة.يذكر أن محافظة الأنبار تشهد منذ أواخر كانون الأول / ديسمبر2013  عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، لملاحقة تنظيمات ارهابية يقاتل في صفوفها جنسيات أجنبية.