نجح الباحثون الإيرانيون في مركز البحوثالفضائية الإيراني في التوصل إلى تقنية إنتاج نوع من رداء فضاء يستخدم في البعثات شبه المدارية.

وتتمتع بدلة البعثات شبه المدارية التي قدم الباحثون نموذجا مختبريا منها بمجموعة من التقنيات العالية التي تحافظ على حياة رواد الفضاء عند تعرضهم لمشاكل محتملة في قمرة القيادة وهذا الرداء يتمتع بأهمية بالغة حيثيتم تخدير رائد الفضاء خلال ۱۵ ثانية في حال حدوثمشكلة في القمرة وعدم كونه مرتديا البدلة ما يؤدي إلى اضمحلال دماغه في أقل من ٤ دقائق.

وتستخدم بدلات رواد الفضاء شبه المدارية لتأمين سلامة الرائد وتيسير أنشطة طاقم الإنقاذ في حالات الطوارئ في المركبات الفضائية أثناء البعثة والهدف من ارتدائها يكمن في تنظيم ضغط الدم وتوفير الأوكسجين اللازم في جسم الرواد وتنظيم درجة الحرارة وتفادي الحريق والتلوثالجوي والجاذبية.

وتشتمل هذه البدلات على الملابس المزيلة للرطوبة وملابس الضغط وأنظمة التبريد والملابس المضادة للحريق وأنظمة الاتصالات والقفازات والأحذية وأجهزة الاستشعار وجهاز الإنذار.

وكان المتخصصون الايرانيون نجحوا أمس في إنتاج جسيمات نانوية من النوع الأكسيدي والغرواني للاستخدام في مختلف الصناعات بما فيها العسكرية والجوية وهذا المنتج يستخدم في صناعات المعدات الطبية وبناء المباني والمجالات الإلكترونية والاتصالات وصناعة الأدوية والصناعات العسكرية وإنتاج السيارات.