القدس - دوت كوم - اصيب عدد من المصلين جراء اطلاق قوات الاحتلال القنابل الغازية والرصاص المغلف بالمطاط باتجاه المتواجدين في المسجد الاقصى خلال اقتحامه من قبل مستوطنين، ومعهم المتطرف موشيه فيغلين صباح اليوم الاحد، تحت حماية قوات الاحتلال.
واعتدت قوات الاحتلال على المواطنين المحتشدين قرب بوابات المسجد المبارك وداخله بالضرب بالهراوات وغازل الفلفل واطلاق الرصاص وقنابل الغاز، وأصابت عدداً منهم بجروح، وسط اغلاق بوابات المسجد الرئيسية أمام المصلين الذين تقل أعمارهم عن الخمسين عاماً.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية خمسة شبان مقدسيين من بينهم مصور صحفي خلال تواجدهم قرب باب الاسباط، في حين شهدت حارة السعدية القريبة من الاقصى مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال امتدت لتصل الى حارة باب حطة الملاصقة للمسجد المبارك، بالإضافة الى مواجهات موازية في شارع الواد ومنطقة باب الناظر من بوابات الاقصى.