يسود باحات المسجد الاقصى المبارك، في هذه الأثناء، حالة من التوتر الشديد بعد تحرّش مجموعة من المستوطنين بطالبات حلقات العلم بعد اقتحام الاقصى من باب المغاربة برفقة حراسات مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وقال شهود عيان بأن اقتحامات المستوطنين بدأت الساعة الثامنة من صباح اليوم بمجموعات صغيرة ومتلاحقة وحاول المُصلون وطلبة حلقات العلم التصدي للمستوطنين بصيحات التكبير والتهليل، إلا أن المستوطنين اعتدوا على الطالبات بالبصق عليهم وبألفاظٍ عنصرية بذيئة أمام شرطة الاحتلال.

وأوضح المختص في شؤون القدس راسم عبد الواحد، أن هناك تواجدٍ ملحوظ للمصلين من البلدة القديمة ومحيطها ومن طلبة مدارس القدس وطلبة حلقات العلم الذين ينتشرون في معظم باحاته ومرافقه.

ونوه عبد الواحد، إلى أن الاقتحامات شملت مجموعات من جنود ومخابرات الاحتلال جنباً الى جنب المستوطنين، في حين تواصل شرطة الاحتلال فرض اجراءاتها وقيودها المشددة على دخول المصلين من فئة الشبان والشابات للمسجد الاقصى ويتم احتجاز بطاقاتهم الشخصية على بوابات المسجد الرئيسية الخاصة.