اعاد الجيش اللبناني فتح جميع الطرق التي قطعها محتجون في منطقة البرانية على توقيف احد ابناء منطقتهم وهو من عائلة مشحاوي ومقرب من "قائد محور البرانية" زياد علوكي.وكان الجيش بدأ بحملة مداهمات بحثا عن مطلوبين في المنطقة تعرض على اثرها لحملة تحريض  تدعو الاهالي للاعتصام وقطع الطرقات. وقد وصل الشيخ داعي الشهال الى الحاره البرانية مكان الاحتجاجات بشكل مفاجئ، وقام الجيش باعتقال مرافقين للشهال وحجز اسلحتهم والسيارات الخاصة بالشهال على جسر الحارة البرانية.