أعلنت شركة غوغل العملاقة أن منطادها " إيبيس ۱٦۷ " الذي يهدف إلى نقل إشارات الشبكات المحلية اللاسلكية(واي فاي) وتوصيلها إلى أي مكان في العالم استطاع القيام برحلة حول الأرض في زمن قياسي.

ذكرت شركة غوغل الشهيرة في بيان على حساب " المشروع لوون " على موقع غوغل بلس للتواصل الاجتماعي أن " المنطاد إيبيس ۱٦۷ قام بجولة فوق المحيط الهادئ قبل أن يتوجه شرقا نحو تشيلي والأرجنتين، ومن هناك شق طريقه عائدا بالقرب من أستراليا ونيوزيلندا ". وأفاد الموقع الإلكتروني الأمريكي " سي نيت " المعني بأخبار التكنولوجيا أن شركة غوغل قامت بسلسلة من رحلات الطيران التجريبية حيثجمعت بيانات عن سرعة الرياح واتجاهاتها وقامت بإدخال تحسينات على مضخات المنطاد حتى يستطيع تغيير ارتفاعه بسرعة فائقة بحيثيمكنه تفادي التيارات الهوائية والرياح العكسية.

وتندرج هذه الرحلة في إطار " المشروع لوون " وهو مبادرة من غوغل لتوصيل خدمة الانترنت إلى أي مكان في العالم عن طريق مناطيد تنقل إشارة الانترنت وتحلق على ارتفاعات شاهقة.

وكانت غوغل قد صرحت في حزيران / يونيو الماضي أن هذه المناطيد تعمل بالطاقة الشمسية ويتم التحكم فيها عن بعد ويمكنها التحليق على ارتفاعات شاهقة تصل إلى أكثر من ۱۲ ميلا فوق سطح الأرض. وتعمل هذه المناطيد بنفس فكرة الأقمار الصناعية، حيثأنها مزودة بهوائيات خاصة ويمكنها توصيل خدمة الانترنت إلى محطات استقبال على الأرض.

وأوضحت غوغل " على مدار الرحلة أوشك المنطاد أن ينجرف في الدوامات القطبية، وهي تيارات هواء قوية تدور في دائرة في المنطقة القطبية في طبقات الجو العليا، ولقد استطعنا بفضل التحسينات التي أدخلناها في إجراء مناورات حولها والحفاظ على مسار المنطاد ".