اعتبرت صحيفة " الغادريان " البريطانية في تقرير نشرته امس الجمعة، أن رئيس الوزراء العراقي " نوري المالكي "، هو أبرز المرشحين للفوز برئاسة الحكومة العراقية لولاية الثالثة، مشيرة إلى أن شهر نيسان الجاري، هو اكثر الشهور ديمقراطية في العالم على الاطلاق.
وقالت الصحيفة في تقريرها إن " شهر نيسان يعد أكثر الشهور ديمقراطية في العالم على الإطلاق، إذ من المقرر أن تجري انتخابات وطنية في ست دول هي الهند وأفغانستان والمجر وإندونيسيا والجزائر والعراق، ليصل عدد الناخبين إلى أكثر من بليون شخص ". و رصدت الصحيفة على موقعها الإلكتروني " أكبر انتخابات تشريعية في العالم والتي تنظمها الهند في الفترة ما بين ۷ نيسان الجاري وحتى ۱۲ أيار المقبل، بمشاركة ۸۱۵ مليون ناخب، و التي يعد زعيم الحزب القومي الهندوسي ناريندا مودي، أبرز مرشحيها ". واختتمت الصحيفة البريطانية بالتنويه عن الانتخابات التشريعية في العراق، التي ستجري في ۳۰ من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن " رئيس الوزراء نوري المالكي يعد أبرز المرشحين للفوز بولاية ثالثة، حيثإن عدد من لهم حق التصويت في تلك الانتخابات يبلغ ۱۸ مليون شخص ". يذكر أن الانتخابات البرلمانية تعد الحدثالأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء و تتسلم المناصب العليا في الدولة، ومن المقرر أن تجري في ۳۰ نيسان ۲۰۱٤، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات من أجل خوض الانتخابات.