منعت شرطة الاحتلال منذ فجر اليوم الثلاثاء من تقل أعمارهم عن الـ 50 عاماً، من الدخول الى المسجد الأقصى المبارك، في حين سمحت للمستوطنين باقتحامه عبر "باب المغاربة".وأفاد شهود عيان ان قوات الاحتلال انتشرت بكثافة في محيط المسجد الأقصى ، ونصبت حواجز حديدية عند الأبواب المفتوحة وهي باب الناظر وحطة والسلسلة. وأوضحوا ان القيود الصهيونية على المسجد بدأت منذ ساعات الفجر، حيث مُنع العشرات ممن تقل أعمارهم عن الـ50 عاما من دخول الأقصى لاداء الصلاة فيه، فاضطروا لاداء الصلاة على أبواب الأقصى، كما واصلت القوات حصارها للمسجد بمنع طلبة مدارس الأقصى الشرعية وطلبة مطاطب العلم وكافة المواطنين من الدخول اليه. وأضاف الشهود ان العشرات من المواطنين وخاصة طلبة المدارس يتجمعون في هذه الأثناء على بوابات الأقصى في محاول للدخول اليه. واعتقلت قوات الاحتلال قبل قليل شابين من داخل ساحات المسجد الأقصى.