البرلمان الروسي يحثبوتين على اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستقرار الوضع في القرم وحماية سكانه، وقوات كوماندوس روسية تحاصر مقر قيادة خفر السواحل الاوكراني في سيباستوبول، وموفد الميادين يؤكد أن هناك تواجدا عسكرياً روسيا بكل القواعد العسكرية في شبه الجزيرة.
تشهد شبه جزيرة القرم اوضاعا متوترة منذ اقالة الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش
دعا رئيس مجلس الدوما الروسي الرئيس فلاديمير بوتين إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستقرار الوضع في القرم وإلى استخدام جميع الامكانات لحماية سكانه من العنف. واعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سينظر في طلب رئيس حكومة القرم سيرغي اكسيونوف الذي كان قد طلب من الرئيس الروسي المساعدة على اعادة الهدوء والاستقرار الى الإقليم. وقال موفد الميادين إن وزير داخلية القرم وافق على الالتزام بأوامر رئيس حكومة الإقليم وعمم على منتسبي الوزارة عدم ابداء مقاومة للقوات الروسية. وفي خضم التطورات المتسارعة في شبه جزيرة القرم حاصرت قوات كوماندوس روسية مقر قيادة خفر السواحل الاوكراني في سيباستوبول. وأكد موفد الميادين إلى القرم أن هناك تواجدا عسكريا روسيا بكل القواعد العسكرية في شبه الجزيرة لحماية مخازن الأسلحة، وأن قوات روسية تتولى حماية بعض المراكز الرسمية، مشيراً إلى تواجد لعسكريين بزي الجيش الروسي وآليات عسكرية روسية. وقال مصدر عسكري أوكراني إن القوات الروسية سيطرت على قاعدة جوية عسكرية شرق القرم فيما ذكر وزير الدفاع الأوكراني أن روسيا أرسلت 6000 جندي الى شبه الجزيرة. وأكد ناطقٌ باسم أسطول البحر الأسود الروسي توصل قادته إلى اتفاق مع سلطات القرم بشأن التعاون على حماية المواقع التابعة للأسطول. من جهته دعا رئيس الحكومة الاوكرانية ارسيني ياتسينوك روسيا إلى "اخراج قواتها" من شبه جزيرة القرم. واضاف إن اوكرانيا ترفض الرد عسكريا على ما وصفه بالاستفزاز الروسي، مشيرا إلى ان الوجود العسكري الروسي انتهاكٌ لاتفاقية مرابطة اسطول البحر الاسود على الأراضي الاوكرانية. يأتي ذلك في وقت تظاهر آلاف الأوكرانيين في دونيتسك ضد السلطات الأوكرانية الجديدة. وافادت وكالة فرانس برس صباح السبت ان عشرات المسلحين برشاشات كلاشنيكوف وملثمين يرتدون الزي العسكري لكن بدون علامة تسمح بتحديد هويتهم، اتخذوا مواقع في محيط برلمان القرم في سيمفروبول. ونصب رشاشان في موقع يمكن من الدفاع على مبنى البرلمان. وكانت مجموعة كومندوس موالية للروس سيطرت الخميس على البرلمان لكنها لم تكن مرئية في الخارج. وتتحدث السلطات الاوكرانية منذ الجمعة عن "عدوان عسكري روسي" في القرم، شبه الجزيرة الناطقة بالروسية في جنوب اوكرانيا والتي تشهد اوضاعا متوترة منذ اقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش. وتضم القرم ايضا الاسطول الروسي في البحر الاسود. وكان رئيس الوزراء الجديد في القرم سيرغي اكسونوف دعا في وقت سابق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى المساعدة على اعادة "السلام والهدوء" الى القرم. واعلن الكرملين ان روسيا لن تتجاهل طلب المساعدة الذي وجهه رئيس وزراء القرم.