بحثالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأزمة في سوريا والوضع في أوكرانيا و ملف ايران النووي خلال اتصال هاتفي تلقاه من الرئيس الأمريكي باراك أوباما و ناقشا المحادثات الرامية لحل الأزمة السورية واتفقا على أهمية التوصل إلى حل سياسي للأزمة و على التنسيق و التعاون بين الوثيق بين وزيري خارجية البلدين سيرغي لافروف و جون كيري، بهدف تحريك الحل " نحو الأمام ".
و أوضح بیان ، أن الرئیسین تبادلا الاراء حول سیر تنفیذ الاتفاقیات فیما یتعلق باتلاف الأسلحة الکیمیائیة فی سوریا . وکان المتحدث باسم الخارجیة الروسیة الکسندر لوکاشیفیتش أکد فی السادس من شباط الجاری أن سوریا ملتزمة بالکامل بتنفیذ تعهداتها بشان إتلاف الأسلحة الکیمیائیة ، وهی تقوم بذلک ، مستغربا الانتقادات الموجهة الیها فی هذا الملف ، و مذکرا بأن عملیة اتلاف الأسلحة الکیمیائیة فی لیبیا التی استغرقت عشر سنوات ، لم تواجه مثل هذه الانتقادات . کما ذکر البیان أن بوتین و أوباما تبادلا خلال الاتصال الآراء حول ملف إیران النووی و الوضع فى أوکرانیا . وأکد الرئیس بوتین ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لتطبیع الموقف فی أوکرانیا مشیرا الى ضرورة ادانة اعمال العنف التی قامت بها المعارضة المتطرفة التی قادت المجابهة فی اوکرانیا إلى حد "خطیر جدا" . وأشاد الرئیسان بالطابع البناء للتعاون الثنائی بین موسکو وواشنطن حول قضیة البرنامج النووی الایرانی واتفقا على مواصلة التعاون بهذا الموضوع . کما تم خلال الاتصال الذی جاء بمبادرة من الجانب الأمریکی مناقشة العلاقات الثنائیة و بعض القضایا الدولیة . وقد هنأ الرئیس الأمریکی نظیره الروسی على حسن تنظیم دورة الالعاب الأولمبیة الشتویة فی سوتشی.