أعلنت الشرطة الإسبانية عن مواصلة بحثها للقبض على الشخص المسؤول عن إلقاء عبوة غاز مسيل للدموع على أرض ملعب فياريال.

لا تزال الشرطة الإسبانية عاجزة حتى الآن عن التوصل للشخص المسؤول عن إلقاء عبوة غاز مسيل للدموع على أرض الملعب خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بين فياريال وسيلتا فيغو وطالبت الجماهير بتقديم أي معلومات.

وقالت الشرطة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: " لا يمكن السماح لمشجع مشاغب أن يلحق الضرر باسم جماهير فياريال ".

وأضافت: " نتطلع للوصول للشخص المسؤول عن هذا الفعل المجنون ".

ونشرت رابطاً على موقع يوتيوب للتواصل الاجتماعي وصور للحادثيشمل رقم هاتف يمكن أن تستخدمه الجماهير للاتصال في حال امتلاكها لأي معلومات.

وكان سيلتا متقدماً ۱ - صفر على ملعبه استاد مادريغال قبل ثلاثدقائق من النهاية حين سقطت العبوة قرب مرمى الفريق الضيف وبدأت في تشكيل سحب كثيفة من الغاز الأبيض.

وتراجع اللاعبون وبعضهم كان يعاني بشدة من تأثير الغاز لداخل الاستاد وغادرت الجماهير الملعب سريعاً.

واستؤنفت المباراة بعد توقف لنصف ساعة، بينما كان معظم المشجعين قد رحلوا وضاعف نوليتو مهاجم سيلتا النتيجة بهدف من ركلة حرة في الدقيقة ۹۰ ليفوز فريقه ۲ - صفر.