وصل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بصحبة 35 من مرافقيه إلى مقر المحكمة في أكاديمية الشرطة بالقاهرة حيث ستجري أولى جلسات محاكمته بتهم تشمل التخابر مع جهات أجنبية خارج البلاد. ويمثل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي يوم 16 فبراير/شباط أمام المحكمة. كما تضم التهم إفشاء أسرار الأمن القومي، إضافة إلى التنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، للإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المِصرية. وكان التليفزيون المصري قد أعلن أنه سوف يبث المحاكمة على الهواء المباشرة. ومن بين المتهمين في القضية مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، ونائباه خيرت الشاطر‏، ومحمود عزت (هارب)‏، ورئيس مجلس الشعب المنحل سعد الكتاتني، وأعضاء مكتب الإرشاد محمد البلتاجي وعصام العريان وسعد الحسيني، والرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية محمد رفاعة الطهطاوي، ونائبه أسعد الشيخة، ومدير مكتب الرئيس السابق أحمد عبدالعاطي.