قد يكون من المدهش أن نعلم أن متصدر الدوري الفلسطيني للمحترفين يتكون أعضائه من عائلة واحدة. فريق ترجي وادي النيص هو هذا الفريق.. الفريق يُمثل قرية صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها الألف نسمة فقط وتقع بالقرب من مدينة بيت لحم.

الفريق تأسس عام ۱۹۸٤ وبدأ من الدرجات الدنيا حتى صعد إلى الدرجة الممتازة وتتمثل أبرز إنجازاته بحصوله على لقب الدوري الفلسطيني عامي ۲۰۰۸ و۲۰۰۹ وهو يتصدر ترتيب الفرق هذا الموسم برصيد ۳۱ نقطة متفوقاً على ۱۱ فريقاً اَخر يشارك في هذا الدوري.

لم يكن المزارع الفلسطيني يوسف أبو حمّاد يعلم أنه أنجب من الأبناء من سيُكونون لا حقاً فريقاً لكرة القدم حيثأنجب ۱۲ ولداً يلعب منهم حالياً ستة في الفريق برفقة ثلاثة من أحفاده وخمسة لاعبين من الأقرباء.

يقول رئيس هذا النادي أن سبب تأسيس النادي في الأساس هو محاولة وضع هذه القرية على الخارطة الفلسطينية حيثلم تكن هناك أي نوع من الخدمات كالكهرباء أو الماء أو المدارس حتى اللحظة التي بدأ فيها الفريق بحصد البطولات وبات فريقاً معروفاً مما دفع المسؤولين إلى الإهتمام بهذه القرية التي وصلتها الخدمات في أواخر الثمانينات من القرن الماضي.

يقول قائد الفريق أن صلة القرابة التي تربط اللاعبين هي سبب قوتهم وتألقهم على المستوى المحلي. يذكر أن وادي النيص عقد إتفاقية توأمة مع نادي الترجي التونسي لذلك أصبح الفريق يرتدي زي رياضي مستمدة ألوانه من ألوان الترجي التونسي مع إضافة إسم “ترجي” إلى إسم وادي النيص ليُصبح فريق ترجي وادي النيص.