قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم السبت 15 فبراير/شباط "إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي استغلت فترة المفاوضات لمواصلة البناء الاستيطاني في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة". وأوضح عريقات في تصريحات له اليوم "إن احتلال الصهیونی استغلت فترة التفاوض لمواصلة البناء الاستيطاني، وبناء أكثر من عشرة آلاف وحدة سكنية استيطانية، من دون أن يلوح في الأفق حتى الآن أي شيء إيجابي بخصوص انتهاء الاحتلال وتحقيق استقلال فلسطين وسيادتها". وأكد أن السلطة الفلسطينية لن تقبل بتمديد المفاوضات مع إسرائيل لدقيقة واحدة بعد التاريخ المحدد لانتهائها . وكان عريقات قد أعلن عن تحديه لأي مسؤول إسرائيلي يستطيع الاعلان جهارا عن قبوله بوجود دولة فلسطينية على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، ويقبل بالانسحاب الكامل، وقال:" لأن ذلك يعنى تحقيق السلام الذي لا تريده إسرائيل".