اتهمت قيادة المنطقة الجنوبية الصهيونية حركة حماس بالمسؤولية عن المظاهرات العنيفة قرب السياج الحدودي في شمال قطاع غزة، مهددة ان جيش الاحتلال سيعود للاغتيالات تدريجيا، قائلا " كل من يقترب من السياج بقصد العنف سنطلق عليه النار ". حسب ادعاءه.

ووصل أكثر من ۵۰۰ فلسطيني أمس(الجمعة)، قرب السياج الأمني في قطاع غزة، اصيب خلالها ۱۷ فلسطينيا. وهدد الاحتلال كما افاد موقع ويلا العبري، ان كل من يعبر مسافة ۱۰۰ متر من السياج الحدودي سوف يطلق نحوه النار، مؤكدا أن التعامل سيكون عكس المظاهرات في بلعين ونعلين.