أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة المقاومة الإسلامية " حماس ", صلاح البردويل, أن حركته ستعمل على تقديم مذكرة تقاضي بها القضاء المصري، على اتهاماته الباطلة ضدها.

وقال البردويل خلال تصريحات تلفزيونية مساء اليوم الأربعاء، إن حركته ستقوم بجمع كل الاتهامات التي حاول الإعلام المصري إلصاقها بها، من فيديوهات مصورة وصحف وغيرها من الاتهامات المتناقضة والمفبركة والغير صحيحة.

وأشار إلى أن حركة حماس ستقوم كذلك بمقاضاة القضاء المصري، الذي اتهم أبنائها وقيادتها بالتحريض على مصر والتدخل بالأحداثبها خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وأضاف البردويل: " سنقوم بجمع كل هذه الأدلة ونرفقها في مذكرة تظهر للعالم والرأي العام، كذب هذه الاتهامات، ونقاضي بها القضاء المصري وكل من اتهمنا ", مشددا على أن الشعب الفلسطيني شعب مقاوم مضحي ولا يمكن أن يزاود عليه من يقوم بتوجيه هذه الاتهامات له.

ووفق قوله, فإن كل من يوجه اتهام للمقاومة والشعب الفلسطيني، لا يخدم إلا المصالح الصهيونية الأمريكية التي تهدف للإضرار بالمقاومة الفلسطينية.

ودعا البردويل كل من يحاول أن يزج باسم المقاومة الفلسطينية وحماس في الأحداثبمصر من خلال قصصه المفبركة أن يراجع الأحداثقبل ذلك، ويعمل من استشهد ومن اعتقل حتى لا تكون اتهاماته متناقضة وتظهر كذبها.