أكد القائد العام للجيش المصري المشير عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، أنه حسم أمر ترشحه لرئاسة مصر، قائلا إنه بذلك يلبي طلب الشعب. وقال السيسي في مقابلة مع صحيفة السياسة الكويتية نشرت على موقع الصحيفة الإلكتروني الأربعاء ردا على سؤال عما إذا كان يعلن عبر صفحاتها نيته الترشح، قال "نعم لقد حسم الأمر، وليس أمامي إلا تلبية طلب شعب مصر". وأضاف أن مطالبة المصريين له بالتقدم لشغل المنصب "أمر سمعه القاصي والداني، ولن أرفض طلب الشعب.. سأتقدم لهذا الشعب بتجديد الثقة عبر التصويت الحر".ويشير السيسي إلى مطالبة مصريين كثيرين له بالترشح لانتخابات رئاسة يرجح أن تعقد في غضون شهور ويتوقع أن يكون أبرز المتنافسين فيها. ولكي يكون ممكنا المضي في خطوة الترشح المتوقعة على نطاق واسع منذ شهور، يتعين على السيسي الاستقالة من منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي وترك الجيش. وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أعلن موافقته على ما أسماه "التكليف الشعبي" للسيسي بالترشح للرئاسة، وقال بيان للمجلس إنه لم يكن في وسعه "إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية، وهي تعتبره تكليفا والتزاما". وبرز السيسي في الحياة السياسة المصرية بإعلانه يوم 3 يوليو/تموز الماضي عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.