ذكرت القناة السابعة الصهيونية أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أرسل مبعوثه الخاص المحامي يتسحاق مولخو للإلتقاء بالمسئول الكبير السابق في السلطة الفلسطينية محمد دحلان.   وأضافت القناة الصهيونية أن دحلان الذي أُتهم أنه خلال عام 2010 سعى لعزل الرئيس أبو مازن موجود الآن في المنفى في إمارة دبي، مشيرة الى أن الكيان الصهيوني معني بالمحافظة على العلاقة بدحلان كتمهيد وإستعداداً للحظة مغادرة أبو مازن رئاسة السلطة الفلسطينية.   وأوضحت أن الإتصالات مع دحلان تجرى في ضوء التقديرات السائدة في أوساط القيادة الصهيونية بأن أبو مازن لن يكون قادراً على التوقيع على تسوية نهائية بل وحتى من الممكن أن يُفشل الرؤية الأمريكية الآخذة بالوضوح.