وصف مسؤول قسم الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الانسان الشيخ ميثم السلمان محاكمة المجلس العلمائي بالصورية وتفتقر لأبسط شروط المحاكمات العادلة. يشار الى ان القضاء البحريني ينظر اليوم في قضية حل المجلس العلمائي المرفوعة من قبل وزير العدل خالد ال خليفة والذي يطالب فيها بحل المجلس وتصفية امواله. واعتبر الشيخ السلمان إغلاق المجلس ظلما صارخا وتعديا صريحا على الحريات الدينية ودلالة واضحة على استمرار الحكومة بالاعتداء على المقدسات الدينية.
وقال الشيخ سلمان إن النظام هدم اكثر من ثمانية وثلاثين مسجدا، وفصل آلاف المواطنين على خليفة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.على صعيد اخر اعتبر الأمين العام لجمعية الوفاق البحرينية الشيخ علي سلمان أن من لا يستطيع وقف الانتهاكات لا يستطيع أن يقوم بالحوار لأنه يفتقد للصلاحيات. وخلال برنامج حوار المنامة اشار سلمان الى وجود اقصائيين يرفضون الحلول ويعملون من اجل القضاء عليها. من جهتها اتهمت منظمة سلام البحرين لحقوق الإنسان قوات النظام باقتحام المنازل بشكل ممنهج خلال الأيام الثلاثة الماضية.واعتبرت المنظمة الحصار والمداهمات في منطقة المعامير مثالا لحالات تجري بشكل مستمر، مشيرة الى أن قوات النظام اعتقلت خلال هذه المداهمات اربعة عشر مواطنا، بينهم اطفال لم تتجاوز أعمارهم ثلاثة عشر عاما.وطالبت المنظمة بوقف المداهمات غير القانونية التي تبث الرعب في نفوس المواطنين وتروع الأطفال، كما دعت الى اتخاذ التدابير القانونية لوقف جميع الانتهاكات التي تجري خارج اطار القانون.