أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن بلاده لا تخشى التهديدات الخارجية محذرا الإدارة الأمريكية من مغبة الإقدام على عمل عدواني ضد طهران. وردا على التهديدات الأخيرة التي أطلقها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول احتمال اللجوء إلى الخيار العسكري ضد إيران قال جعفري في تصريح له خلال تفقده معرض منجزات جامعة الإمام الحسين: "يا سيد كيري عليك أن تعلم أن الحرب المباشرة مع أمريكا هي أفضل أمنية للرجال المؤمنين والثوريين في أنحاء العالم فنحن مستعدون منذ سنوات لخوض معركة كبرى ومصيرية" مستبعدا أن يسمح بعض العقلاء بان تدخل أمريكا في مثل هذه الحرب المصيرية وأن تنفذ عمليا الخيار العسكري المطروح على الطاولة والمثير للسخرية. وخاطب جعفري وزير الخارجية الأمريكي قائلا له: "يا سيد كيري إن أمريكا وقوتها العسكرية صغيرة جدا وذليلة أمام أعين شعبنا المؤمن وإذا لم تكن تمتلك تخصصا في القضايا العسكرية والأمنية فاسأل خبراءكم المحنكين هل أن أمريكا في الحقيقة تتحمل ثمن التداعيات المدمرة لاستخدام هذا الخيار ضد إيران". وأبدى جعفري سخريته من تهديدات أمريكا ناصحا المسؤولين الأمريكيين بأن "يقارنوا كلامهم مع قدراتهم وقدرات الطرف المقابل وألا يجعلوا أنفسهم موضع سخرية المجتمع الإيراني". وأضاف جعفري مخاطبا الوزير الأمريكي "هل تعلم يا جون كيري أنه يوجد آلاف المسلمين الثوريين العاشقين للثورة الإسلامية الإيرانية والمؤمنين بأحقيتها في أنحاء العالم ينتظرون أن تنفذوا عمليا هذا الخيار المطروح على الطاولة.. وإذا كنت لا تعلم ففكر وابحث قليلا قبل استخدام هذه العبارة المثيرة للسخرية والتي تفتقد إلى الحكمة والتفكير". واعتبر جعفري أن شمس الحضارة الامبريالية اقتربت من الغروب داعيا كيري وإدارته إلى عدم الإسراع بانهيارها من خلال تكرار الاستراتيجيات الفاشلة مثل استخدام القوة العسكرية مذكرا بأن أمريكا تعتبر من أكثر دول العالم مديونية وأنها عاجزة عن حل مشاكلها الاقتصادية حتى أنها عطلت مؤسساتها الإدارية لعدة أسابيع.