قال مدير عام مؤسسة "روس اوبورون اكسبورت" أناتولي إيسايكين إن روسيا لن تورد منظومات الصواريخ الحديثة المضادة للجو" اس- 400 " الى الخارج حتى عام 2016. وأوضح إيسايكين في مقابلة مع صحيفة "كوميرسانت" الروسية نشرت الاثنين 27 يناير/ كانون الثاني، أن جميع المنظومات التي سينتجها قطاع الصناعة العسكرية الروسي خلال العامين القادمين، مخصصة لوزارة الدفاع الروسية. وتعليقا على أنباء ذكرت أن الصين ستكون المشتري الأول لمنظومات "إس-400" الروسية بعد بدء توريدها الى الخارج، قال ايسايكين: "لا يمكن أن نقول ذلك بالضبط.. منذ عامين أجرينا مفاوضات مع عدة دول راغبة في شراء "إس-400"، لكننا أضطررنا لتأجيلها. وقد لا توافق كل دولة على الانتظار طوال هذه الفترة، إذ بدأت المفاوضات عام 2011، ومن ثمة تأجيلها حتى عام 2016". لكن مدير عام "روس اوبورون اكسبورت" أضاف أن مؤسسته ستواصل العمل على تقديم "إس-400" في السوق العالمية، رغم هذا التأجيل، متوقعا أن تتضح نوايا الدول التي أعربت سابقا عن اهتمامها بالمنظومات، بشكل نهائي، خلال السنتين المقبلتين.