وحدت وزارة الأوقاف المصرية، الأحد، خطبة صلاة الجمعة في جميع المساجد بمصر، اعتبارا من الجمعة القادمة، حيثسينطبق هذا القرار على كل من المساجد التابعة للوزارة أو للجمعيات أو للأهالي.

وجاء قرار التوحيد في بيان للوزارة نشر عبر موقعها الرسمي، حيثأكدت ان هذا القرار يأتي على خلفية كون الوزارة " المسؤولة عن إقامة الجمعة والشعائر في جميع مساجد مصر، وبما أنها ماضية في ضم جميع مساجد مصر إليها فإن الأولوية في الضم ستكون لأي مسجد لا يلتزم بالخطة الدعوية التي تحددها والمنهج الذي تلتزمه من الدعوة إلى الله عز وجل بالحكمة والموعظة الحسنة دون أي توظيف سياسي حزبي أو مذهبي أو طائفي للمنبر أو للمسجد ".

وجاء في البيان أنه " إذا كان جمهور الفقهاء على أن الخطبة لا تنعقد إلا في المسجد الجامع وبإذن من الإمام أو نائبه، فإن القياس والمصلحة يقتضيان الآن جمع الشمل وتوحيد الكلمة والاجتماع على كلمة سواء، ومن هنا قررت وزارة الأوقاف توحيد خطبة الجمعة على مستوى الجمهورية في جميع مساجد مصر ابتداء من الجمعة القادمة. "