صرح مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي أنه لم يحقق الكثير خلال مباحثات اليوم السبت 25 يناير/ كانون الثاني بين وفدي الحكومة السورية والائتلاف المعارض في جنيف، مضيفا "لكننا سنواصل الاجتماعات الاحد". وأشار الإبراهيمي في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات الى أنه تم بحث مسألة الشؤون الإنسانية خاصة في الحي القديم بحمص، أملا أن يتم إدخال مساعدات إنسانية إلى أحياء حمص في القريب. وأعلن أنه سيتم غدا بحث موضوع المختطفين والسجناء، مضيفا "سنرى إن كان هناك مجال لإحراز تقدم في هذا المجال"، مؤكداً أن الوضع في سورية صعب ومعقد للغاية. وتابع "لا شك أن الإرهاب الموجود في سورية سيجري تصديره إلى الخارج"، مشددا على أن "الإرهاب سينتهي مع نهاية الحرب وعودة السلام"، و"طموحنا إنهاء الحرب وإعادة السلم للسوريين".