أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يجوز " فرض نموذج للحل على الاطراف في سورية بل يجب عليهم البحثعن حلول وسط بأنفسهم ".

ونقل موقع روسيا اليوم عن لافروف قوله في حديثاليوم لقناة روسيا إنه " يجب التأثير على الأطراف ويمكن حثهم على الجلوس إلى طاولة الحوار والبحثعن حلول وسط ولكن من المستحيل وضع نموذج ما على الطاولة " مضيفا إننا " ندفع السوريين إلى أن يتفقوا بأنفسهم وقد يبدو ذلك كلاما ساذجا ولكن في الواقع لا يوجد طريق آخر ".

واعتبر لافروف أن الأمر الأساسي بالنسبة لروسيا هو أن عملية الحوار بشان الازمة في سورية بدأت في جنيف مؤكدا أنه " ليس هناك من حاجة للخوض في تفاصيل العلاقات الروسية السورية والشيء الأساسي بالنسبة لنا هو أن عملية الحوار قد بدأت ".

وأوضح لافروف أن بيان جنيف " لا ينص على خروج أحد بل على ضرورة أن ينسق السوريون بأنفسهم على أساسه قوام ومعايير الفترة الانتقالية حتى ترضي الجميع " مشددا على أن بيان جنيف " ينص على الحفاظ على المؤ سسات القائمة للمجتمع السوري بما فيها الجيش والأمن ".

ولفت إلى أن " الجميع يقولون إنه في حال مجرد وضع هدف تغيير النظام فإن فوضى تنتظر سورية ومن دون ذلك هناك ما يكفي من الفوضى ولكن هذا قد يكون ببساطة تطورا كارثيا للأحداثوهو ما لا يتمناه أحد حيثيدرك الجميع أنه يجب حفظ النظام ولا توجد وسائل أخرى لذلك سوى الحفاظ على المؤسسات القائمة ".

يذكر أن الوزير لافروف أكد في جميع تصريحاته عدم وجود بديل للحل السياسي الدبلوماسي للأزمة في سورية وعدم جواز التدخل الخارجي في الشأن السوري مشددا على ضرورة العمل بشكل جدي لمحاربة الإرهاب كمشكلة تواجه العالم بأكمله.