يبدأ مؤتمر "جنيف-2" حول سوريا أعماله في مدينة مونترو السويسرية اليوم الأربعاء، وذلك بمشاركة ممثلين عن الحكومة والمعارضة وعدد من اللاعبين الدوليين والإقليميين.ومن المقرر أن يفتتح الرئيس السويسري ديدييه بيركهالتر المؤتمر، ثم يلقي وزيرا الخارجية الروسي والأمريكي سيرغي لافروف وجون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كلماتهم، ثم سيتحدث ممثلون عن الحكومة السورية والمعارضة. أما المفاوضات بين الأطراف السورية بوساطة المبعوث الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، فستبدأ في جنيف اعتبارا من الجمعة المقبل، وستستمر لمدة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام. وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء، بأن وزراء الخارجية الذين سيحضرون الاجتماع الافتتاحي في مونترو، سيغادرون بعد ذلك، لكن السوريين سيبقون لبدء مفاوضات غير سهلة قد تتطلب إجراء عدة جولات.