لايزال مواطنون بحرينيون اختطفتهم الأجهزة الأمنية مساء الأربعاء الماضي دون أخبار وفي وضع مقلق نظرا لعدم توفر أية معلومات عنهم وامتناع النظام عن تقديم أية معلومات عنهم بشكل متعمد، بعد رميهم بالسلاح الناري وتوارد أنباء عن إصابات بينهم، حسب ما أفاد موقع " الوفاق " اليوم السبت.
وافاد موقع الوفاق السبت ان القلق يتضاعف حول مصير ووضع المعتقلين لاستخدام النظام الأسلحة النارية في استهدافهم وملاحقتهم وترويع الآمنين بشكل متهور. واضاف انه جرى اعتقال المواطنين بطريقة بوليسية خطيرة في وقت متأخر من الليل واستخدمت قوات النظام المدنية فيها اساليب بوليسية ترويعية لترهيب المواطنين، واغلقت الشوارع وحاصرت المنطقة وأطلقت الرصاص في سلوك خطير. وتابع الموقع ان النظام لايزال يتكتم على مصيرهم ومل المراكز والمستشفيات تنفي وجودهم لديهم مما يضاعف القلق اكثر ويعكس طبيعة القبضة الأمنية على المؤسسات الصحية وغيرها.