تجددت الاشتباكات بين الحوثيين والتكفيريين المدعومين من آل الأحمر شمالي اليمن رغم المساعي الرئاسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار. وأكدت مصادر محلية أن مسلحي الأحمر وحميد القشيبي يستهدفون الحوثيين بالمدافع والرشاشات والقناصات، خارقين الهدنة في منطقة ذوعناش وخطوط تماس أخرى.
وأشارت المصادر إلى أن استمرار التصعيد والزحف من قبل التكفيرين أدى إلى اندلاع اشتباكات وتبادل عنيف للقصف المدفعي. وأعلن الأحمر في صفحته على الفيس بوك استمراره بالحرب دفاعاً عما أسماه النظام الجمهوري. هذا وكانت وكالة الانباء اليمنية سبأ ومصادر قبلية قد أعلنت التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الحوثيين والتكفيريين المدعومين من آل الأحمر بشمال صنعاء بعد ثلاثة أيام من المعارك العنيفة. وأضافت الوكالة أن الطرفين وافقا أيضاً على نشر مراقبين للإشراف على الهدنة على أن يخلي المسلحون مواقعهم صباح اليوم الخميس.