أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس, حرصه على إنجاح الجهود التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأوضح عباس خلال لقائه بالرئيس السيرلانكي " ماهيندا راجباكسا " اليوم برام الله إلى التزام الجانب الفلسطيني بعملية التسوية القائمة على مبدأ حل الدولتين، لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود عام ۱۹٦۷.

وشدد على التمسك بالثوابت الفلسطينية وعدم التنازل عنها, مطلعا الرئيس على آخر مستجدات الأوضاع على صعيد عملية التسوية، والجهود الدولية المبذولة لدفعها إلى الأمام. وفي سياق أخر، أكد عباس حرص فلسطين على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة مع سريلانكا، مثمنًا وقوف سريلانكا وتصويتها لصالح قرار رفع مكانة تمثيل دولة فلسطين إلى دولة غير عضو في الأمم المتحدة.

بدوره، أكد الرئيس السريلانكي دعم بلاده لعملية التسوية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب كل دول العالم. وشدد على حرص بلاده وحكومته على تقوية أواصر الصداقة بين الشعبين السريلانكي والفلسطيني، وتعزيز العلاقات المميزة التي تربط البلدين الصديقين.

وفي السياق، وقع وزيرا الخارجية الفلسطيني والسريلانكي اتفاقية لإنشاء لجنة مشتركة من حكومتي البلدين، واتفاقية أخرى شملت مذكرة تفاهم بين الحكومتين الفلسطينية والسريلانكية لافتتاح مركز ماهيندا راجباكسا للتدريب المهني في رام الله.