نشرت وكالة الأناضول التركية للأنباء، تقريراً زعمت أنه صادر عن البنك المركزي، يضم نحو ٦۰۰ قيادي بجماعة الإخوان بينهم الرئيس السابق محمد مرسى، ومرشد الجماعة، والقيادي بحركة حماس، موسى أبو مرزوق متحفظ على أموالهم.

وقالت الوكالة، إن الكشوف تضم مرسى و۱۹ من رموز نظامه وأجنبي وسيدتان ومتوفيان و٤ من خارج التنظيم، كما تضم الكشوف مرشد الإخوان ونوابه و۱۱ من أعضاء مكتب الإرشاد و۵ مسئولين بالرئاسة و۵ وزراء و۹ محافظين في عهد مرسي.

وأوضحت أن المذكورين تم منعهم من التصرف في كافة ممتلكاتهم العقارية والمنقولة والسائلة، وكافة حساباتهم المصرفية، أو الودائع والخزائن المسجلة بأسمائهم لدى البنوك، ذلك تنفيذا لحكم قضائي صادر سبتمبر.

وأوضح الخطاب الصادر عن قطاع الرقابة والإشراف التابع للبنك المركزي المصري، أنه تم التحفظ على الأموال السائلة والمنقولة والعقارية ل ۵۷۲ اسما من ۲٤ محافظة، استنادا إلى الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة، والذي انتهى إلى " حظر أنشطة تنظيم الإخوان المسلمين في مصر، وجماعة الإخوان المسلمين المنبثقة عنه، وجمعية الإخوان المسلمين، وأي مؤسسة منها أو تابعة لها "، بحسب نص الخطاب.

ووجه الخطاب إلى رؤساء مجالس البنوك، طالبهم فيها باتخاذ اللازم نحو منعهم من التصرف في كافة حساباتهم المصرفية أو الودائع أو الخزائن المسجلة بأسمائهم في البنوك، عدا الأجور والمرتبات والمعاشات والنفقات المقررة بأحكام قضائية.