قررت سوني وباناسونيك، وهما أكبر شركتين لإنتاج الإلكترونيات الاستهلاكية في اليابان،  إنهاء مشروع مشترك لتطوير شاشات التلفزيون التي تعمل بتقنية أولد (OLED) التي تتيح إنتاج أجهزة أنحف وأكثر سطوعا. وبدأت الشركتان تقلصان أنشطتهما في مجال صناعة أجهزة التلفزيون بعد أن تكبدتا خسائر ثقيلة السنوات الأخيرة، وستحولان تركيزهما إلى الشاشات التقليدية بتقنية الكريستال السائل "سي دي" لإنتاج أجهزة التلفزيون فائقة الدقة (أربعة آلاف بكسل) والتي قال متحدثان باسم الشركتين إنها واعدة أكثر. وكانت سوني وباناسونيك تحالفتا في يونيو/حزيران من العام الماضي بهدف تطوير تقنية تصلح للإنتاج واسع النطاق بنهاية 2013، لكن الشكوك أحاطت بفرص نجاح التحالف بعد أن أصبح واضحا أنه لن يحقق هدفه.