أظهر استطلاع رأي شارك فيه أكثر من خمسة آلاف مواطن في 36 محافظة بتركيا، تراجع شعبية حكومة رجب طيب أردوغان بنسبة 5 في المائة بسبب قضية الفساد التي طالت عددا من وزرائها. ووفق الاستطلاع الذي أجرته شركة جيزيجي لبحوث الرأي العام على مدار الأسبوع الماضي، فإن شعبية الحكومة تراجعت من 48 بالمئة إلى 43 بالمئة. وبين الاستطلاع تراجع التأييد الشعبي لحزب العدالة و التنمية إلى 39 بالمئة، موضحا أن 52 بالمئة من المستطلعة آراؤهم يصدقون الاتهامات الموجهة للحكومة بالفساد، بينما يعتقد 35 بالمئة أنها مؤامرة ضد رئيس أردوغان .