قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن محادثاته مع نظيره التركي احمد داود اوغلو ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان تناولت التعاون مع الجانب التركي بشأن الازْمة السورية واعرب الوزيران عن اسفهما لتواصل المعارك في سوريا مطالبين بوقف الاعمال الارهابية ووقف اطلاق النار وسيادة الاستقرار في المنطقة.
دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الدول الاخرى الى عدم التدخل في العلاقات الايرانية التركية. وقال ظريف في مقابلة صحفية مشتركة مع نظيره التركي احمد داود اوغلو في اسطنبول مساء السبت: من الضروري ان تمتنع الدول الاخرى عن التدخل في العلاقات بين الدولتين الجارتين ايران وتركيا والتي تخدم مصالح الشعبين الايراني والتركي والسلام والاستقرار في المنطقة، لكي تتنامى هذه العلاقات بشكل متزايد. واضاف: منذ بدء نشاطات الحكومة الايرانية الجديدة فقد تنامى مستوى الاتصالات بين مسؤولي البلدين وان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيقوم قريبا بزيارة الى طهران مؤكدا انه خلال الزيارة سيتم تفعيل العديد من مذكرات التفاهم المبرمة بين البلدين خاصة المذكرة المرتبطة بالتعريفات الجمركية التفضيلية. وصرح ظريف انه خلال الزيارة المرتقبة للرئيس الايراني حسن روحاني الى تركيا ستطبق العديد من الاتفاقيات الثنائية في مختلف المجالات خاصة في قطاعات الطاقة والتجارة والنقل والتجارة. واضاف انه بحثمع رئيس الوزراء التركي ووزير خارجيته القضايا الاقليمية. واشار الى ان هناك العديد من النقاط المشتركة في المواقف بين البلدين وقال ان البلدين لهما مواقف مشتركة في الضرورة على التوصل الى حل مقبول واحترام اصوات الشعب ورفض العنف والصراع والحرب و تعزيز الاخوة بين الجانبين. واشار ظريف الى مواصلة التعاون بين البلدين بشان التطورات في سوريا وقال ان المفاوضات الثنائية ستستمر للتوصل الى حل لكي يصل الشعب السوري الى تفاهم مشترك لتسوية الازمة السورية مؤكدا ان الدول الاجنبية يجب ان تساعد في ايجاد تفاهم في سوريا وانهاء المعارك في هذا البلد كما يجب ان تحترم اراء الشعب السوري. واشار ظريف الي الانتخابات البرلمانية العراقية المرتقبة معربا عن امله بان تجري هذه الانتخابات بشكل ناجح وبمشاركة الشعب العراقي. واشار ظريف الى قيمة التبادل التجاري بين الجانبين وقال: من الممكن ان تصل هذه القيمة الي ۳۰ مليار دولار سنويا. من جانبه قال وزير الخارجية التركي ان البلدين قد قررا تشكيل المجلس الاعلى للتعاون بحيثسيتم هذا الاتفاق نهائيا خلال زيارة رئيس الوزراء التركي الى طهران وزيارة الرئيس الايراني الى تركيا. وصرح انه اتفق مع نظيره الايراني على ان تصل قيمة التبادل التجاري بين البلدين في المرحلة الاولى اليى ۳۰ مليار دولار وفي المرحلة الثانية الى ۵۰ مليار دولار سنويا. واعرب داود اوغلو عن ارتياحه لنتائج المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة ۵ + ۱ وقال ان تركيا تدعم هذه المفاوضات وامل ان تستمر المفاوضات بشكل بناء. وصرح انه ابلغ نظيره الايراني وجهات نظره حول التطورات في سوريا كما ان البلدين لهما تعاون وثيق حول سوريا مؤكدا ان البلدين وقبل ذلك قد طالبا باعلان وقف اطلاق النار في سوريا ونحن نريد انهاء اراقة الدماء في هذا البلد. وحول اجتماع جنيف بشان سوريا قال داود اوغلو: اننا سنواصل جهودنا لعقد الاجتماع وسنخطو خطوات مشتركة مع ايران في هذا المجال. واشار الى مباحثاته مع نظيره الايراني حول التطورات في العراق وقال: نامل بان ينتهي العنف في العراق على وجه السرعة وتجري الانتخابات البرلمانية في هذا البلد بهدوء وان ايران وتركيا ستواصلان مباحثاتهما في هذا المجال.