يواصل الجيش العراقي عملياته العسكرية في محافظة الأنبار غربي البلاد ضد الجماعات التكفيرية، وسط تأييد سياسي وشعبي واسع. ويرى العراقيون في مواجهة التنظيمات المسلحة ضرورة ملحة. كما وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي من جهة والمسلحين من جهة اخرى في ناحية سليمان بيك التابعة لقضاء طوزخورماتو شمال شرقي العراق.
من جهة اخرى، اعلن مصدر كردي امكانية ارسال قوات من البيشمركة لمساندة الجيش العراقي في مطاردة جماعات القاعدة في الأنبار، وقال المصدر إن حكومة كردستان والتحالف الكردستاني يدعمان العمليات الأمنية في الانبار، مشيرا الى أن قوات البيشمركة لم تشارك حتى الآن في العمليات. وأضاف المصدر أن حكومة كردستان لا تمانع أن تقدم قوات البيشمركة مساعدة ومساندة للقوات الأمنية في محاربة الإرهاب. الى ذلك قتل ۱٦ شخصا بينهم عسكريون وعناصر من قوات الصحوة واصيب اكثر من ۲۵ آخرين اثر هجمات متفرقة في العراق. واشارت مصادر امنية الى مقتل ٤ عسكريين بانفجار سيارة مفخخة شرقي الموصل، فيما قتل طفل واصيب شخصان بانفجار عبوة شمال شرقي المدينة. كما قتل ٤ من عناصر الصحوة واصيب ۳ آخرون بهجوم مسلح غرب العاصمة بغداد، فيما قتل شخصان واصيب ستة بجروح بانفجار عبوة ناسفة غربي بغداد. وقتل شخص واصيب ٤ آخرون بانفجار عبوة ناسفة شرقي بعقوبة.