قرر مجمع البحوثالإسلامية بالأزهر الشريف فى اجتماعه اليوم الأربعاء برئاسة أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس المجمع إقالة يوسف القرضاوى من المجمع.
ويأتي قرار مجمع البحوث الإسلامية بالإجماع اليوم نظرا لإساءة القرضاوي لمصر ولشعبها وللأزهر الشريف وإمامه الأكبر أحمد الطيب.وكانت هيئة كبار العلماء قد قررت الأسبوع الماضي قبول استقالة القرضاوي لذات السبب في جلسة خاصة لم يشارك فيها الطيب لرفع الحرج عن أعضاء الهيئة والتي تعتبر أعلى هيئة إسلامية في مصر. واعلن القرضاوي قبل نحو أسبوعين، استقالته من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف في مصر، وشن هجوماً عنيفاً على شيخ الأزهر، وانتقد موقفه من عزل محمد مرسي في 3 يوليو الماضي، متهما الازهر بانه بات تحت رحمة الجيش وان منصب شيخ الأزهر والمناصب القريبة منه الآن، تعد مغتصبة. وقررت هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف نهائيا إقالة القرضاوي بإجماع كافة الأعضاء يوم 9 ديسمبر الماضي.جدير بالذكر أن غضبا عارما قد انتاب الشارع المصري ضد القرضاوي بعد مواقفه الأخيرة المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين ومهاجمته لقيادات الجيش.