أكدت جمعية العمل الإسلامية البحرينية(أمل) في بيان لها لن اعتداءات السلطة " تكررت على مواكب العزاء في المنامة والعديد من القرى في البحرين بشكل ملحوظ ومتزايد وبالخصوص بعد حادثة الاعتداء على موكب عزاء عالي الموحد ".
وأضافت: ان الاعتداءات " هي وسيلة السلطة للضغط على القائمين على الحسينيات والمواكب الحسينية بهدف إنهاء الحراك الإعلامي والذي يعتبر دليلاً على تأثيره الإيجابي على المظلومين والسلبي على الظالمين ". وأوضحت " أمل ": ان " حالة التخبط لدى السلطة عبر استهدافها رؤساء الحسينيات واستهداف مسيرات العزاء يؤكد أن الحراك الإعلامي الحسيني له تأثير إيجابي كبير على معنويات عموم الناس ويعتبر إحدى وسائل التواصل المباشر مع الجماهير ". ورأت بأن " عملية استعراض القوة والعضلات على رؤساء الحسينيات والمواكب الحسينية يعكس حالة الخواء والضعف لدى السلطة التي عجزت عن إخضاع إرادة الناس رغم عشرات الآلاف من الانتهاكات والتعدي اليومي على شعب أعزل ".