تداول اسم السيد جعفر الصدر كمرشح ساخن لتسنم منصب رئاسة الوزراء خلفاً للمالكي فيما ويحضى السيد جعفر بمقبولية كبيرة من الطبقة السياسية في العراق ولا سيما انه نجل المرجع محمد باقر الصدر وابن عم السيد مقتدى الصدر ويحمل ارثاً كبير يؤهله لتسنم هذا المنصب. السيد جعفر الصدر كان قد اصدر بياناً شديد اللهجة ضد الاتهامات التي اطلقها مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي اتجاه مقتدى الصدر عاداً البيان بالوقح ويفتقر للغة التخاطب الرسمي.وكان نائباً عن دولة القانون حينما قدم استقالته من عضوية مجلس النواب في شباط 2011 احتجاجا على تردي الخدمات وعدم استطاعة الحكومة على تقديم ما يحتاجه المواطن العراقي. ويعد السيد جعفر الابن الوحيد للمرجع الديني الراحل محمد باقر الصدر الذي أسس حزب الدعوة الإسلامي في عام 1957 والذي اعدم في العراق في عام 1980 مع شقيقته لمعارضته سياسية نظام صدام حسين . تخرج جعفر الصدر من كلية الحقوق، ثم غادر العراق أواخر التسعينات إلى إيران وبعد ذلك انتقال إلى العاصمة اللبنانية بيروت والمكوث فيها، وقدم العراق عام 2010.