اكد وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل لنظيره الروسي سيرغي شويغو الاثنين، ان الدرع الصاروخية لحلف شمال الاطلسي في اوروبا لا زالت ضرورية بالرغم من الآمال التي ولدت بعد الاتفاق الاولي مع ايران حول برنامجها النووي.
واجرى الرجلان محادثات عبر الفيديو، حسب ما اعلن البنتاغون في بيان اوضح فيه ان وزير الدفاع الاميركي اعتبر خلال محادثات الاثنين ان " خطة العمل بين ايران و(۵ + ۱) لا تلغي حاجة الولايات المتحدة وحلفائها الاوروبيين لمواصلة مشاريعهم الدفاعية المضادة للصواريخ في اوروبا ". واضاف البيان ان هيغل " شدد على كون المشاريع الاميركية والاطلسية المضادة للصواريخ لا تشكل اي تهديد لروسيا ". وينوي حلف شمال الاطلسي ان ينشر في بولندا ورومانيا صواريخ مضادة للصواريخ رسميا، وهو ماتعارضه روسيا وتعتبره تهديدا لأمنها القومي. يذكر، انه خلال لقاء في التاسع من اب / اغسطس في واشنطن في عز التوتر بين البلدين بسبب قضية سنودن وسوريا، اقر البلدان مبدأ اجراء محادثات منتظمة عبر الفيديو " لابقاء الحوار والتعاون الدفاعي مفتوحين ".