سوف يعتمد جوزيه مورينيو مدرب تشلسي على ديفيد لويز رغم شائعات برحيل المدافع البرازيلي من النادي الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم في كانون الثاني/يناير المقبل. وأكد مورينيو أن لويز سوف يلعب بجوار جون تيري في مباراة كريستال بالاس يوم السبت مما يمنح المدرب فرصة إراحة غاري كاهيل لإصابته بمشكلة في عضلة الفخذ الأمامية. وقال مورينيو في مؤتمر صحفي عقب المران يوم الجمعة "كل شيء واضح. إنه لاعب في صفوف تشلسي ونحن سعداء بعودته في وقت نحتاج وجوده مع تيري في الدفاع". وأضاف "السوق مفتوح في كانون الثاني/يناير لكني لا أعتقد أننا سوف نبيع أو نشتري ... لم يصلنا أي اتصال من أندية أو من المسؤولين عن إدارة أعماله". وعاد لويز من المشاركة مع منتخب البرازيل مصاباً بكدمة في الركبة في الشهر الماضي لكنه لا يشارك في الكثير من المباريات تحت قيادة مورينيو. وسوف تشهد مباراة السبت عودة آشلي كول الظهير الأيسر لمنتخب إنكلترا إلى التشكيلة بعد فترة من الابتعاد. وقال مورينيو "أحتاج لإجراء تغييرات في الفريق مرة أخرى. أنا بحاجة للتجديد في التشكيلة. أحتاج أن يكون آشلي جاهزاً لمباراة سندرلاند". ويخوض تشلسي تسع مباريات في كانون الأول/ديسمبر بما في ذلك مباراة في دور الثمانية لكأس رابطة الأندية الإنكليزية أمام سندرلاند يوم الثلاثاء المقبل واللعب في ضيافة أرسنال متصدر الدوري الإنكليزي ثم استضافة ليفربول صاحب المركز الثاني. وأضاف مورينيو "من المهم جداً عدم إرهاق اللاعبين بخوض جميع المباريات ... لن أخاطر بلاعبي الفريق. لن يلعب كاهيل مثلاً لحمايته من الألم البسيط الذي يشعر به في عضلة الفخذ الأمامية".