هدى لاعب الوسط كيفن غروسكروتز بطاقة تأهّل فريقه بوروسيا دروتموند الألماني إلى دور الستة عشرة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن سجّل هدفاً ثميناً منح به الفوز لفريقه أمام مرسيليا 2-1 الأربعاء ضمن منافسات المجموعة السادسة. وتصدّر دورتموند ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة متفوّقاً بفارق الأهداف على أرسنال 12، وهو نفس رصيد النقاط الذي يمتلكه نابولي ويأتي مرسيليا في المركز الرابع الأخير بلا رصيد من النقاط. وعلى استاد "فيلودروم" بمرسيليا، افتتح ليفاندوفسكي النتيجة للضيوف في الدقيقة 4 مستثمراً تمريرة من ايريك دورم، ولكن بعد عشر دقائق فقط أدرك المدافع السنغالي سليمان دياوارا التعادل لمرسيليا. وقبل ثلاث دقائق فقط من نهاية المباراة  تقمّص كيفين غروسكروتز دور البطولة وخطف هدف الفوز القاتل لدورتموند عبر تسديدة رائعة من داخل  منطقة الجزاء. ويتفوّق دورتموند على نابولي في مجموع المواجهات المباشرة، حيث فاز دورتموند على الفريق الإيطالي 3-1، بينما فاز نابولي على دورتموند 2-1. فوز غير كاف لنابولي
ولم يحالف الحظّ نابولي للتأهّل إلى دور الستة عشر، رغم فوزه على أرسنال بهدفين دون ردّ. وسجّل الأرجنتيني غونزالو هيغواين (73) والاسباني خوسيه ماريا كاليخون (3+90). وكان نابولي بحاجة إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف على الفريق اللندني لكي يبلغ الدور الثاني بغضّ النظر عن نتيجة منافسه دورتموند، وذلك لخسارته ذهاباً في "ستاد الإمارات" 0-2. وحلّ فريق المدرّب الإسباني رافييل بينيتيز في المركز الثالث رغم أنه على المسافة ذاتها من منافسيه (12 نقطة)، وذلك بسبب المواجهتين المباشرتين مع دورتموند (فاز ذهاباً 1-2 وخسر إياباً 3-1). وأجبر نابولي على الاكتفاء بمواصلة المشوار القاري في "يوروبا ليغ" وأصبح أول فريق يودع دور المجموعات وفي رصيده 12 نقطة. ويعدّ نابولي ثاني فريق إيطالي يغادر مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث سبقه في ذلك  يوفنتوس الذي خسر أمام غلطة سراي بهدف قاتل للهولندي ويسلي سنايدر 0-1.