حقق الجيش السوري تقدما في الغوطة الشرقية بريف دمشق واستهدف تجمعات المسلحين في عدة بلدات، فيما حقق تقدما في منطقة النبك بالقلمون وضبط مستودعات للاسلحة وحاصر المسلحين هناك، وقتل مسلحين في منطقة داريا والجبال الغربية بينهم ليبي وسعودي.
واشتبكت وحدات من الجيش السوري مع مجموعات مسلحة على أكثر من محور في مدينة داريا وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها، وقضى الجيش السوري على عدد من المسلحين في كمين محكم في الجبال الغربية من مدينة الزبداني، ومن بين القتلى الليبي أحمد فاتح أبو قتادة والسعودي حمزة الراشد. وفي ريف اللاذقية قتل الجيش السوري عددا من المسلحين، بينهم باكستانيون وتونسيون، ودمر مستودع للصواريخ والعبوات الناسفة. في المقابل استهدفت الجماعات المسلحة دور العبادة والمدنيين، وقصفت منطقة قرب مسجد أبي ذر الغفاري في ادلب، ما ادى الى مقتل واصابة عشرات المدنيين، كما قصفت مدرسة يوسف العظمة في العاصمة دمشق.