أثارت قرعة بطولة كأس العالم ۲۰۱٤ بالبرازيل، والتي أجريت أمس الجمعة في منتجع كوستا دو ساوبي البرازيلي، مزيجاً من الهلع والشجاعة في إنكلترا بعدما أوقعت القرعة المنتخب الإنكليزي ضمن " مجموعة الموت " التي ضمت معه منتخبات إيطاليا وأوروغواي وكوستاريكا. وذكر المهاجم الإنكليزي الدولي السابق جاري لينكر، على حسابه الشخصي بموقع " تويتر " للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت، " المنتخب الإنكليزي لم يفز من قبل على أي من إيطاليا وأوروغواي وكوستاريكا في البطولات الكبيرة. نتمنى له حظاً سعيداً ". وأشار المدرب روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنكليزي، في تصريحات إلى صحيفة " ذي تلغراف " الإنكليزية، إلى أن المنتخبات المنافسة لفريقه في المجموعة الرابعة بالمونديال البرازيلي ستشعر أيضاً بالقلق والخوف من فريقه. وأضاف " سألوني في التلفزيون الإيطالي عما سنفعل في مواجهة الهجوم الإيطالي بقيادة بالوتيللي وبيرلو. ربما يكون من الأفضل أن يستفسروا عن كيفية إيقاف لاعبينا جيرارد وروني ". وتحلى جاك ويلشير نجم أرسنال والمنتخب الإنكليزي بالشجاعة الهائلة وكتب، على حسابه الشخصي بموقع " فيسبوك " للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت، " مجموعة صعبة … إذا أردنا تحقيق الفوز، علينا أن نلعب سواء كان أو لم يكن أمام أفضل الفرق ".